من أنا

لَستُ بِهَذَا [ الغُرورَ ) الذِي لَايُطَاقْ ~ ولَستُ / الَأُنثَى ~ المُتَكَبِرَه التِيْ لَايُعجِبهَا شَيءْ ..! كُلْ مَافِيْ الَأمِرْ /أنْ طُهرِيْ ونَقَائِيْ { يخَتَلِفْ } عَنْ بَقِيَةٌ النِسَاءْ..لِذَلِكَ لَاأحَدَ يستَطِيعْ فِهِمِيْ سِوى القَلِيلْ مِنْ البَشَر ولَرُبمَا العَدَمْ !}

رُبَمآ لا تَعْلَمْ فيها تَنْمُو لُغَةْ , اُكتب إيميلك ليصِلَكْ كلُ جَديد

ششششريـــعة صبــــآحي






صبآح الخير يآ أنـــــآ ..

تعودتُ أن آستيقظ على أصوآتُهُم ... فكُنت أكثرهمْ حباً للنوم

اتقصد اغيظهمْ بتأخري ...

فبدآية بقوتي وسندي بالحياة

لا استطيع ان استيقظ دون ان أسمع نشودته الخاصه بي من شفاته

فيغرد علي إلى أن أفتح عيناي ..

إحساس جميل أشعر بكامل الرضا عندما ترمقني عيناه بشوق .. فيغادر

وتأتي بعده

وآلدتي التي لم تلدني فهي بلسم حيآتي على رغُم من حدتِها ... لتقبل وجنتي 

وتهتف لي بكل ما يسر خاطري لكي استيقظ فهي تعرف عن نفسي مالا اعرفه عنها 

فتعد لي بعض الاحيان فطوراً مشهياً كعادتها مبدعة بكل ما تصنعه انآملها

فتجلس تنتظرني إلى أن يبرد الاكل ثم تأكله بنفسها فهي لا تعلم

 شريعة صباحي

فأنا أنتظر من يأتي بعدها ..

فهو طهر قلبي تترسم به وروحانيتي بداخله  من علمني الفرح بكل معناه

أحس به وأعلم انه قادم لي من خبطه لباب غرفتي .. فأسلوبه مميز بحياتي

فيرتمي باحضان سريري  .. ويهمز لي يدآي لكي يحسسني بحنانه إلى ان أستيقظ 

ثم يمل مني ويعتقد اني لا أبالي به ثم يغادر..

وحينها تبدأ فيروزتي المنشزة فهي تجسد الحنآن والاحتواء بدنيتي

روعتها تعطيني الامل بحياتي .. تقبل علي لتقبل جبيني مره تلو الاخرى

لكي ارحمها واصحو لها فتذهب مسرعه تصنع لي كوباً من الحليب وتحضره لي

فتجلس بقربي وتمسك بيدي لتفطر بالقرب مني وعندما تنتهي منه

تقضي على حليبي وكأنها صنعته لنفسها .. يكسوها اليأس مني فتغادر هي ايضاً

هنا

تمطر عيوني دموع الفرح شآكره خالقي على نعمة أسست فرح قدري

فأحتضن مخدتي بآكيه خوفاً ان أفقد هذه اللحظات الجميله ... فلم أشعر بروعه صبآحي

إلا بوجودهم .. وعندما تنشف وجنتي أستيقظ متوكله على ربي دآعية الخير لي بهذا اليوم

وأول ما تطأ قدمآي مجلسهم يسوده الفرح لاكتمال الجمعة

قد ألقي عتابا منهم فتدمع عيناني فرحة وفخر بهم

وعلى الرغم من انني لم انسى يوما

أن اشكر ربي عليهم  لقوله تعالي : (( ولئن شكرتم لأزيدنكم ))

خآب ظني فلم أتوقع في يوم من الايام

أخلد للنوم يائسه من صبآحي المؤلم



أخاف ان افتح عيناي و أدرك أنني لوحدي ولا هنآك أي أحد منهم .

اغمض عيناي بشده إلى ان تذرف دموعي من الالم ...

فيرحمني خآلقي لتبدآ ذآكرتي تعيدني لمجدهم ..



المؤلم ينتهي شريط ذاكرتي ولم ياتي أحد منهم

فأظل اتقلب على فرأشي أنتظر وأنتظر وأنتظر وأنتظر 

إلى أن يرتفع صوت الحق لصلاة الظهر وأنا أنتظر فلم اكن حينها ادرك الوقت

فيتوسد الوجع والالم جسمي وقلبي يرتجف وشفتاي متخدره مرتسمه ابتسامه

 تحسبا لو احد منهم كشف عني الغطاء

مستحيل .. مستحيل..مستحيل

غآدر الصباح ولم يقبل أحد منهم ...

وقتها ادركت انني لوحدي ولا أحد يوقظني سوا صفعات الدنيا..

فأصبحت كل يوم أصبح على نفسي ولا أستيقظ إلا بعدما اتفرج على شريط ذآكرتي 

حينها أتوكل على خآلقي متأمله بيومي كل ما هو جميل لاجلهم ..||

حقا صبآح الخير يأنــــــآ .


حقوق العشق محفوظة لـ : Dr.a7tajk







هناك تعليق واحد:

  1. صباح الخير يا اروع انسانه

    صباح الخير يا أجمل الكلمات

    حقا ما اجمل نعة الاسره

    دمُعت عيناي واحسست بالالم عندما تخيلت فقدانهم

    اسأل الله عز وجل ان لا يحرمنا احبتنا

    واسأل الله ان لا يحرمني قربك غاليتي

    اعجبت وبششده بكلماتك

    وتشهد دمعتاي على ما اقول :"(

    ردحذف